Articles

أوركسترا ولا إكسترا مناعة؟

Immunology-nawah

سؤال محتاج تفسير

 لماذا مع انتشار كل مرض أو وباء فيروسي بالذات تحدث حالات وفاة وحالات أخرى تشفى تماما مع انه نفس الفيروس حتى في هجوم موجة الحر الأخيرة تحدث الناس عن توازن اجهزتنا للوقاية من الإجهاد الحراري والبعض يتحملها لتوازن المعادن والمياه والبعض لا يتحملها وتحدث الأطباء حتى حالات جدري القرود متفاوتة الشدة والأعراض حسب توازن مناعة الشخص فبالبعض يصاب ولا تظهر أعراض والبعض يعاني من مضاعفات  ولنكن صادقين كلمة السر الوحيدة في مواجهة أي مستجدات طارئة لأجهزة الجسم هو ما يسمى التوازن سواء توازن في نسبة المياه والمعادن والفيتامينات او التوازن المناعي فالملايين الذين أصيبوا بأمراض فيروسية ولم يصابوا بأذى منه حتى بدون أدويه يرجع هذا لتوازن جهازهم المناعي وكل حالات الوفاة المسجلة بسبب أي فيروس يرجع لعدم توازن جهازهم المناعي مما ينتج عنه حدوث عدوى بكتيرية ثانويه ودخول بكتريا مع الفيروس تسبب الالتهاب الرئوي وتتخيلوا أحيانا المضاعفات والوفاة يكون القاتل الجهاز المناعي نفسه مثل الدبة اللي قتلت صاحبها كما سنشرح لاحقا فالمولى عزوجل خلق جهازنا المناعي متوازن ومستعد لكل هذه الأوبئة ولكن للأسف هناك عوامل مختلفة تسبب خلل في توازن جهازنا المناعي

مناعة اكسترا ولا اوركسترا

 كلنا نخطأ عندما نقول نأخذ دواء يقوي المناعة او نبحث عن مناعة اكسترا وهي كلمة علميا غير صحيحة وجهاز المناعة مثل الاوركسترا فيها الات وادوات كتير لابد من التوازن والهارموني فيها لو في الة ايقاعها او التون قل المقطوعة الموسيقية تفسد ولن نسمعها ولو في الة ايقاعها اوالتون زاد واصبح اكسترا يطلع نشاز في المقطوعة الموسيقية تسبب ضرر في المقطوعة كلها و المفترض المايسترو يحافظ على توازن كل الآلات وحضرتك المايسترو اللي مفروض تحافظ على التوازن المناعي الرباني هذا مانسميه modulation ولابد ان نعي ان مصطلح اكل او مشروب او مكمل يقوي المناعة التي نقولها كتير كلمة غير مفيدة علميا لأن الجهاز المناعي يبحث عن التوازن الذي خلقه سبحانه وتعالى ولو الجهاز المناعي اختل توازنه وضعف ينتج عنها الأمراض الوبائية والميكروبية وتتطور لمضاعفات وميكروبات ثانوية ولو زاد نشاط الخلايا المناعية أيضا بتحدث الأمراض المناعية ويبدأ الجهاز المناعي يهاجم خلايا الجسم ويلحق بها الضرر مثل ما يحدث في أكبر مشكلة في مضاعفات كورونا اللي سموها عاصفة السايتوكاينز cytokine storm  بسبب عنف من بعض الخلايا المناعية بتدمر خلايا الرئة بدل الفيروس نفسه  يبقى الحل البحث عن توازن الجهاز المناعي وليس تقويته او اضعافه وبصراحه توازن الجهاز المناعي سره في صحة بقية أجهزة الجسم وده للأسف مرتبط بنمط حياة صحي أولها رياضة وأكل وشرب متوازن

أعشاب ومشروبات لتوازن الأوركسترا مناعة

 ومن أشهر العوامل التي تدعم جهازها المناعي وتساعده على التوازن immunomodulators المثبتة بالأبحاث المناعة هو الكركم وحبة البركة وعسل النحل ونبات الأكنشيسيا وزيت جنين القمح والمكسرات كما ان الخضروات والفاكهة والثوم والبصل والبروكلي يعتبروا من الأعشاب الداعمة للمناعة ومضادة للبكتريا وقاتلة للميكروبات كما ان تناول مشروبات مثل الزعتر والزنجبيل والليمون من أشهر الأعشاب التي تدعم جهازنا التنفسي وهو أضعف مكان يهاجمه أي فيروس

مأكولات لتوازن السيمفونية

أما عن مأكولات وعناصر تساعد على توازن جهازنا المناعي نبحث عنها في اكلنا البسيط قبل ما نهرع على المكملات الغذائية التي تحتوي على عناصر مركزة تركيزات اكثر من حاجة الجسم وأول هذه العناصر المايسترو الكبير فيتامين ج او سي وزي ما الكل عارف انه في الليمون والبرتقال لكن المفاجأة انه موجود بكميات كبيرة في الفلفل الألوان والجوافة والكيوي ويمكن اضافتهم في السلطة ونذهب لضابط الإيقاع الزنك وده موجود في الفراخ واللحمة ولو مش غاوي لحوم يبقى ملعقة شوفان على الزبادي كل يوم وشوربة عدس اما ضابط الإيقاع  والتون في كل الات جسمنا فيتامين د قبل ما تبحث عنه في الأكل موجود في شمسنا الصبح بدري او بعد العصر نعرض جسمنا بس نص ساعه كل يوم ومع الشمس فيتامين د موجود في التونة ونفطر بليلة او بيض بس لازم الشمس الأول

عوامل تهدم توازن أوركسترا المناعة السيمفوني

 هناك عوامل مضادة حولنا تعتبر من أعداء للجهاز المناعي وهي عوامل مثبته علميا انها تهدم أي جهاز مناعي وتقف عائق امام أي محاولات لتحفظ توازنه وهي نوعين من العوامل:

 عوامل تتعلق بالحالة النفسية والمزاجية تسبب خلل في سيمفونية المناعة

ومن أشهرها الضغوط العصبية والحزن الشديد والعزلة والوحدة والقلق والتوتر وكلها تفتك بجهازنا المناعي وتشل حركته

عوامل تدمر السيمفونية وتوازن مناعتنا تتعلق بعادات وانماط حياتيه سيئة

 مثل التعرض فترات طويله للإشعاعات مثل الاشعاعات الفوق بنفسجية واشعة أجهزة المحمول والأجهزة الكترونيه كما ان قلة شرب المياه والتهام كميات كبيرة من السكريات وسوء التغذية والأكل غير الصحي المليء بالدهون المشبعة والإكثار من مأكولات الشارع المعروفة باسم fast food والأغذية واللحوم المصنعة والمحفوظة كلها تقلل تدفق الدم وتزيد السموم في جسمنا فترهق جهازنا المناعي وتشتته كما ان التدخين والكحوليات وسوء التهوية واهمال النظافة الشخصية مثل اهمال غسل الأسنان والأيدي بالصابون كلها عادات سيئة تهاجم جهازنا المناعي وتضعف أجهزة الجسم كله كما أن قلة النوم والخمول وقلة الحركة والرياضة والسمنة المفرطة كلها معوقات تهلك وتستنفذ طاقات خلايا جهازنا المناعي وتجرده من أسلحته ونأتي لأخطر هذه العوامل وهو استخدام المضادات الحيوية بطريقه عشوائية ومفرطه مما تسبب في ظهور سلالات ميكروبيه متحورة تقاوم جهازنا المناعي ويقف أمامها ضعيفا لاحول له ولاقوه

استكمالا للمقالات السابقة اضغط هنا

Back to list

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.